كنوز ستات

دعم برنامج "أضِف أنتم" فكرة مشروع "كنوز ستات" وهو عبارة عن تجميع للمواد التراثية في 10 مناطق بأسوان حيث أنها تنقسم إلي جعافرة وعبابدة وأنصار وهلايلة وتتجمع القبائل في عده قري ومدن هي " سِلوي - بانبان - فارس - المنصورية - الرمادي - المفالسة - الشراونة - البصيلية - الجعافرة - مركز أسوان".

المواد التراثية المقصود بها أغاني سيدات الصعيد، حيث أنها كنز فني لا يعلم عنه أحد وبدأ في الاختفاء مع موت السيدات كبار السن اللواتي يحفظن الأغاني ويرددوها في الأفراح والمناسبات السعيدة أو الموت كالعديد والسبوع وفرحة الحج ...الخ.
 
ينقسم غناء السيدات إلي أقسام كثيرة منها أغاني الفرح وأغاني الحزن وأغاني الونسة. لذا سيقوم المشروع بتجميع صوتي لهن وجمع الحكايات ما وراء الأغاني. بدأت فكرة المشروع عندما قام أحد أهالي أسوان بتسجيل أغاني سيدات العائلة مثل الأم العمة الخالة، وبعد وفاتهن فقدت الأسرة هذا الكنز معهن والبنات الصغيرات أصبح لديهم ثقافة مختلفة، وهذا سيساعد علي اختفاء هذا الفن بشكل تام علي مر السنين، وعليه قرر فريق عمل "كنوز ستات" تحويل هذه التجربة الصغيرة لمشروع كبير يمكننا به أن نجمع كل غناء السيدات من الصعيد والبداية بأسوان حيث أن من شركاء المجموعة المغني محمد بشير وهو من أسوان ومن قبيلة الجعافرة وإذا نجحت التجربة فسوف نقوم بتكرارها علي محافظات جديدة أخري.

يهدف المشروع الحفاظ على تلك الأغاني والتعرف على ظروف تكونها وانتشارها وعمل المونتاج والمكساج لها لكي تتواجد في مكتبة تاريخ الصعيد المصري والحفاظ علي هذا الفن من الاندثار بفعل الزمن وتطوراته. بعدها يتم إعداد دليل صوتي مكتوب ومسموع عن الحكايات التي سوف يتم تجميعها.

يمكنكم متابعة هاشتاج #كنز_الستات في كلا من الفيسبوك وتويتر.