منتدى الإعلام المجتمعي

قامت مؤسسة التعبير الرقمي العربي "أضِف" بمنح 15 فرداً من النشطاء والمهتمين بالإعلام المجتمعي دعم لحضور اللقاء الإقليمي "الإعلام المجتمعي وقنوات المعرفة والتعلم‬ ‫البديلة - تحسين فرص الإتاحة، الأمان، والتشبيك" وذلك من خلال برنامج دعم أضِف جيران. والذي عُقد في مدينة شرم الشيخ في الفترة التي كانت ما بين 17 إلى 19 مايو 2012.

هذا وقد تم عقد اللقاء بالشراكة مع مؤسســة مبادرة التنمية الشبابية المجتمعة بالوطن العربي "نســـیج" من خلال مكتبها الإقليمي‬ ‫في العاصمة الأردنية عمان وكذلك مبادرة "حِراك"، حيث نظم جميعهم اللقاء الإقليمي، وضم اللقاء ما يقارب 40 شاباً وشابة يمثلون 13 دولة عربية هي الجزائر، وتونس، والمغرب، ومصر، والسودان، واليمن، والبحرين، وقطر، والإمارات، ولبنان، وسوريا، والأردن، وفلسطين.
 

دعم برنامج "أضِف جيران" كلا من:

  1. عبير سقسوس
  2. أيمن عمراني
  3. إياد إبراهيم
  4. حصة الشويهي
  5. هند النصيري
  6. هند مصطفي
  7. محمود أحمد
  8. محمد علي
  9. محمد الجبالي
  10. نادين بقديش
  11. رنا بدري
  12. رشا حلاوة
  13. سارة نحلة
  14. شريف زهيري
  15. شادن عبد الرحمن


هدف اللقاء توفير منتدى يجمع عدد من النشطاء والعاملين ‫ذوي الصلة بمجالات الإعلام المجتمعي ووسائل التعلم البديلة، والمنظمات والشبكات المختلفة من جميع أنحاء المنطقة العربية لتبادل الخبرات وتعزيز‬ ‫التواصل. وإلقاء الضوء ومحاولة توثيق عدد من التجارب المختلفة لعمل النشطاء في هذا المجال وذلك بشكل حالات دراسية ودروس مستفادة وممارسات فضلى يمكن نقلها وممارستها.والخروج بتوصيات عملية لتطوير واقع الإعلام المجتمعي وأدوات التعلم البديلة في الوطن العربي من خلال البناء على الموارد الغنية المتاحة.

وشملت الجلسات مناقشة ثماني محاور؛ الإعلام المجتمعي وآليات التعلم البديلة ووسائطها حيث يناقش هذا المحور طبيعة مستخدمي الإعلام المجتمعي وكيفية تطوير استخدامه، المحور الثاني هو “المواطن الصحفي” ، المحور الثالث “الأمان الرقمي -الإلكتروني-” حيث يعرض الحضور تجاربهم في هذا الشأن، المحور الرابع يشمل “المصادر المفتوحة والمعرفة التشاركية”، كما يتناول اللقاء مناقشة كيفية ربط الناشط الذي يعمل من خلال الأدوات الرقمية بأرض الواقع، بينما يناقش الملتقى المحور السادس الذي يسعى إلى زيادة وإثراء المحتوى العربي الرقمي على شبكة الإنترنت، أما المحورين الأخيرين يرتكزان على كيفية توفير الحماية القانونية والاقتصادية والمجتمعية لناشطي الإعلام المجتمعي، وأخيرا تحسين التواصل، التشبيك والترابط ما بين العاملين والشبكات النشطة في هذا المجال إقليمياً وعالمياً

يُذكر أن"نسـیج" تتعاون مع عدد من المؤسسات والشباب الناشط في العديد من المجالات التنموية في أكثر من‬ ‫81 دولة مع تمركز عملها بشكل مباشر في 7 دول عربية.‬