لماذا دِكّة

مساحة التعبير الرقمي "دِكّة"، هو أحد المشاريع المتعلقة بتوفير حرية الرأي والتعبير لدى المجتمعات العربية باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة والتي تقدمها مؤسسة التعبير الرقمي العربي"أضِف" لكل الفئات المهتمة بالأدوات التكنولوجية الجديدة والباحثين عن مساحة حرة للتعبير عن آرائهم وتبادل المعلومات والمعرفة والتشارك فيها والتعاون من أجل خلق بيئة عربية سوية تحترم تلك المبادئ.
 

توفر "دِكّة" البيئة المادية والنفسية والأدوات التي من شانها خلق هذا المناخ لتشجيع الشباب العربي على ممارسة تلك الحريات من خلال وسائل الإعلام الجديدة ووسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا الحديثة معتمدة على خبرة مؤسسة التعبير الرقمي العربي "أضِف" التي اكتسبتها من عملها بهذا المجال منذ عام 2006.
 

خبرة "أضِف" هذه اكتسبتها من خلال تنظيمها لمعسكرات التعبير الرقمي للشباب العربي وتدريب 272 من الفتية العرب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 11-16 عاماً خلال السنوات من 2007 حتى 2011، وذلك بقيادة 120 من المدربين العرب تتراوح أعمارهم بين 20-30 عاماً بدعم بعض من الخبراء العرب كاستشاريين ومُطوري برامج تتراوح أعمارهم ما بين 30-40 عاماً.
 

وبناءً على مبدأ التشاركية والتعاون نجحت "أضِف" في تكوين مجتمع من الشباب التقنيين، والفنانين، والمدربين، والاستشاريين والمهتمين بتطوير استخدام التكنولوجيا الحديثة وخاصة البرامج مفتوحة المصدر وتطويرها وتطويعها بما يتناسب مع المجتمعات العربية وتبادلها بعد تطويرها لتعميم الاستفادة القصوى من تلك البرامج واستخدامها في تنمية حرية التعبير، في مجالات تصوير الأفلام التسجيلية الرقمية، تصميم المواقع الإلكترونية،الصوت والموسيقى الرقمية، والرسوم المتحركة، وكل ما سبق يتم تعلمه من خلال التفاعل وحضور ورش العمل التي تنظمها"دِكّة" والتي سوف تخدم ساكني منطقة المقطم في الوقت الذي ﻻ توجد فيه مؤسسات تقدم تلك الخدمات.