80 منظمة حول العالم توقع على خطاب لمارك زوركزبيرج بشأن حق الطعن على حذف المحتوى على موقع الفيس بوك

أضف توقع على خطاب مفتوح إلى مارك زوركزبيرج

 
ثمانون منظمة مجتمع مدني وقعت على خطاب جماعي إلى مارك زوركزبيرج ليتيح آليات للطعن لكل مستخدمي الفيس بوك بشأن مراقبة وحذف محتواهم من على الفيسبوك. 
 
تم الإعلان عن هذا الخطاب خلال فعاليات ملتقى حوكمة الإنترنت في 13 من نوفمبر في فرنسا، ودعت فيه المجموعات والمنظمات الموقعة  لضرورة إضافة آليات حقيقية للمسائلة والشفافية فيما يتعلق بعملية حذف المحتوى الخاص بالأفراد من على موقع الفيسبوك، وأن يتم مراجعة طلبات الطعن من قبل وسيط بشري. 
 
‎تطرق الخطاب إلى المعايير غير العادلة التي بسببها لا يتمكن غير المشاهير
‎والسياسيين [و المتاحف] من استرجاع محتوى لهم محذوف، تلقي الاعتذار عن
‎الحذف في بعض الحالات، وذلك نظرًا لقدرتهم على جذب انتباه وسائل الإعلام، وعلى النقيض نسبة قليلة جدًا من المستخدمين يتمكنوا من الطعن على حذف محتواهم بل ويتعرض بعضهم للمنع من استخدام المنصة.
 
طالبت المنظمات من الفيسبوك أهمية أن يبين كم المحتوى الذي يتم حذفه، ليتيح لكلّ مستخدميه الطريقة العادلة و الوقت الكافي للاستئناف ولاستعادة محتواهم المحذوف.
 
أشار الخطاب إلى أن موقع الفيس بوك مسؤول عن احترام حرية التعبير الخاصة بمستخدميه بأقصى ما يمكنه، كما انتقد الطريقةالمتحيزة وغير المتساوية التي يتعامل بها عبر اللغات والسياقات الثقافية المختلفة.
 
دعى الموقعون منصة الفيسبوك إلى تضمين مبادىء سانتا كلارا للمسائلة والشفافية في سياسات وممارسات إدارتهم ومنها:
 
* تقديم شرح واضح للمستخدمين لماذا تم حذف محتواهم، وماهو المعيار الذي جاء المحتوى مخالف له وبالتالي تم حذفه.
* تقديم إشعار يتضمن معلومات كافية للمستخدمين يحدد بدقة الجزء الذي تم حذفه، ومعلومات عن كيف تم اكتشافه وتقييمه ومن ثم حذفه.
* لابد من وجود معلومات واضحة للمستخدمين عن كيفية تقديم الطعن.
* طريقة سهلة للوصول إلى  إجراءات الطعن وأن تكون سهلة الاستخدام.
* لابد أن يراجع الطعن شخص أو هيئة ليسوا جزءًا من قرار الحذف. 
* لابد أن تصدر نتيجة الطعن بقرار فوري ورد للمستخدم.
* على الفيس بوك أن يتعاون مع فاعلين آخرين لتطوير آليات تنظيم مراقبة ذاتية لوسائل التواصل الاجتماعي لتقديم مسائلة أكبر.
* تقديم بيانات عن كم القرارات التي تم الطعن عليها. 
* تقديم بيانات عن تصنيفات المحتوى الممنوع وكمياته.
 
لقراءة الخطاب