الإطار العام للمعسكرات

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

(عنوان بديل للصفحة) لماذا معسكرات التعبير الرقمي العربية؟ (يحتاج مراجعة)

في هذا الجزء نرد على الأسئلة: (سيتم إلغائه)

  • (رسالة المعسكر|لماذا نقوم بمعسكرات التعبير الرقمي العربي)؟ (سيتم إلغائه)
  • ما هو تحليلنا للواقع المحيط لنا والذي دفعنا لتنظيم هذه المعسكرات؟ (سيتم إلغائه)
  • وما هو الإطار العام (context) الذي يتم فيه المعسكر؟) (سيتم إلغائه)

==الإطار العام== (سيتم إلغائه)

تقديم الموضوع (يحتاج تطوير)

1 - الفجوة أو الأمية الرقمية في العالم العربي (يحتاج تطوير)

2 - قلة فرص التعبير الحر (يحتاج تطوير)

  • بسبب الدكتاتورية
  • بسبب عدم وجود مساحات للتعبير
  • بسبب ثقافة تهمل الهوية الفردية / الشخصية ولا تعطي أهمية لاستكشاف الذات

3 - حجب المعرفة: (يحتاج تطوير)

  • بسبب القمع
  • يؤدي إلى قلة إنتاج للمعرفة، وفقر في المحتوى العربي، سواء عربي المصدر أو اللغة.
  • عدم انتشار ثقافة تبادل وتشارك المعرفة

4 - استهلاك المعرفة: (يحتاج تطوير)

  • رغم حجم المعرفة المتاح، يتضح أن استهلاك المعرفة أضيق من الماضي

5 - الحركة العربية-العربية (mobility) (يحتاج تطوير)

6 - الهوية العربية: (يحتاج تطوير)

  • الذاكرة الجمعية؟ ما هي ذاكرتنا الجمعية؟ إلى أي مدى هي ذاكرة مُعَولَمة (globalized)؟
  • ما هي الهوية العربية؟ هل نعرفها؟
  • الانطلاق من عدم الإيمان بفرص حاضر العالم العربي والرهان على مستقبله من خلال العمل مع المراهقين
  • ضرورة التعريف الجديد في ضوء واقع الثورات العربية

7 - احتياج العمل الجماعي والتعاوني، تفعيل علاقات الأقران (يحتاج تطوير)

  • تشارك المعرفة هي أداة
  • بناء التوافق
  • إعادة اكتشاف مكان ودور الفرد داخل المجموعة

8 - واقع البيئة التعليمية السيئة: (يحتاج تطوير)

  • جميع أطر تواجد الأولاد هي أطر قمعية وسيئة (البيت – الشارع – المدرسة -....)
  • الإطار العام والمناخ العالم لا يساعد على التعلم

9- ديمقراطية المعرفة والقرار والتنظيم

  • فرصة لتطوير المجتمعات + الديمقراطية من خلال عالم رقمي
  • leaderless
  • التغيير، proactivity

نقاط متبعثرة لية معسكرات

  • حيث نظم التعليم السائدة شكلية لا تعمل عموماً على تنشيط الإبداع والتعبير عن الذات والتفكير الناقد، الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى تمكين الناس. ومع وجود تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبرمجيات مفتوحة المصدر التي تقدم نماذج في التعلُّم والحكم الذاتي والمشاركة في الحياة العامة.
  • استهدفت معظم الأنشطة المماثلة التي سبق ونظمت في المنطقة مجموعات صغيرة جداً وقليلة الأثر باستثناء التنمية الشخصية المباشرة للفتيان والفتيات المشاركين فيها.
  • بناء جيل حر من الفتية و الشباب العرب من مختلف الخلفيات الاجتماعية وإتاحة الفرصة لإنتاج أفكار وأعمال فنية خاصة بهم باستخدام التكنولوجيا الجديدة وذلك في محاولة لإضافة مضمون رقمي ثري وخلاق.
  • جمع فتيان و فتيات من مختلف الدول العربية ببعضهم البعض للتعرف على الادوات الرقمية الحرة واكتشاف هويتهم والتعبير عن ثقافتهم وتراثهم في بيئة حرة من خلال معسكرات صيفية و ورشات تدريب و منابر رقمية تفاعلية .الأمر الذي ينعكس في النهاية على توظيف طاقاتهم بشكل ايجابي ويساعدهم في بناء غد أفضل لهم ولأوطانهم.
  • خلق مساحة لتبادل الأفكار والعمل والمنهجية والعصف الذهني الخلاق بين الفنانين و التربويين و المهنيين و التقنيين من البلدان العربية المختلفة الذين يشاركون في إعداد و تطوير مناهج التعبير الرقمي..إنشاء شبكة من الفنانين وخبراء تكنولوجيا المعلومات والتعليم والتعبير والمشاركة في نقل المعرفة لجيل الشباب أنفسهم الذين يعبرون عن وجهات نظرهم .


كانت المنطقة العربية، خلال العقود الماضية وبصفة خاصة مجتمعاتها المهمَّشة، تُعاني من عدم القدرة على تحقيق رغباتها وتقرير حياتها. إلا أن الإنجازات التكنولوجية واسعة النطاق، التي تحققت خلال العقود الماضية، وما ارتبط بها من تدفق للمعلومات والمعرفة، وتحول الإنترنت من مجرد أداة لتلقي المعلومات إلى أداة للنشر والتفاعل، حول الجماهير العريضة من مجرد متلقِّين إلى مساهمين في المحتوى الإعلامي. ومن هنا نشأت ضرورة تزويد الفتية العرب بمهارات تسمح لهم بأن يكونوا جزءًا من ثورة المعلومات هذه وأن يكون لهم دور فعال في إنتاج المعرفة، خاصة وأنهم أبلوا بلاء حسنا في تطوير إبداعهم وإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، رغم قدرتهم المحدودة على التواصل مع الأدوات الرقمية.

تمثل الوسائط الرقمية فرصة هائلة أمام الأفراد للتعلم والنمو والتعبير والمشاركة في المجتمعات التي يعيشون فيها، وبصفة خاصة إذا كانت تقوم على معايير مفتوحة يمثل فيها التشارك والتعاون قيمة أساسية. وفى سياق أنظمة التعليم التقليدية السائدة التي لا تقوم بالضرورة برعاية التمكين والإبداع والتعبير عن النفس والتفكير النقدي، نجد أن تكنولوجيا المعلومات والإنترنت والبرامج مفتوحة المصدر تعد نماذج مستقلة للتعلم قادرة على سد الثغرات المفقودة في العملية التعليمية التقليدية.

وتساعد معسكرات التعبير الرقمي العربي، الفتية العرب عن طريق تمكينهم من استخدام البرامج التشاركية مثل ويكيبيديا Wikipedia، ويو تيوب YouTube، وتويتر Twitter، وفليكر Flickr، والمدونات blogs، على تحطيم الحدود الشخصية والمادية، وعلى بلورة الإنترنت كأحد الوسائط الديمقراطية كما ينبغي أن تكون، وليس كمجرد أداة يحتفظ بها النخبة. ولكى يصير الإنترنت الوسائط الديمقراطية كما ينبغى أن تكون، وليس مجرد أداة يتم الاحتفاظ بها للنخبة، فإنه تكون هناك حاجة إلى مبادرات مثل معسكر التعبير الرقمى العربى.

وغالبا ما تكون المعسكرات الصيفية تجربة فارقة في حياة المعسكرين والمدربين على حد سواء، لا يزول أثرها أبدا، حيث يقترب المعسكرون والمدرِّبون من بعضهم البعض مكونين علاقات متينة تشكل شبكة ثرية دائمة النمو.


عن المصادر المفتوحة

تتفق مبادئ المصادر المفتوحة مع رؤيتنا حيث أن أضِف تدعو إلى حرية التعبير، وإعطاء السلطة للفرد، وكذلك العمل الجماعي البنّاء. وهذه الظاهرة التي تزداد سريعًا ليست فقط بالظاهرة التي تهتم بالعالم المحترف الخاص بتطوير البرامج. إنه عالم يتخطى تكنولوجيا المعلومات ليتجه إلى الحفاظ على المعرفة والتعبير والفن والرأي ونشرهم. وهو عالم يسمح للفرد بالمشاركة في مجهود متزايد باستمرار يقدمه المجتمع بأسره.

إن تكنولوجيا المصادر المفتوحة لا تقوم فقط بإعطاء السلطة للفرد من خلال تحويل الموارد الاقتصادية غير الهامة لاستخدام برامج وأجهزة الكمبيوتر الرقمية ولكنها تتخطى ذلك لتسمح بالتنمية المعرفية الثقافية – لتعلم هذه المعرفة وتقديم إضافة لها، وللقراءة والمشاركة في الرأي، ليكون نشطًا سياسيًا أو يتمتع بوعيٍ اجتماعي ويعبر عنه داخل البيئة.

إن عالم تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الحديث سمح بخلق هذا المجتمع ونموه الهائل لدرجة أن البلدان، والحكومات، والمؤسسات تتبنى هذا الاتجاه الجديد. وبدءًا من الصحافة المفتوحة إلى التعليم المفتوح انتشرت المفاهيم التي بدأت بتطوير برامج الكمبيوتر حيث أنها مهدت الطريق للعديد من المجتمعات لتكوين وإقرار مجموعة المبادئ الأخلاقية التي وضعها مجتمع المصادر المفتوحة.

لية المعسكر كنموذج للتعلم و التعبير و ليس ورشة تدريب

تهدف المعسكرات لتطوير ودعم المواهب والثقة بالنفس والتفكير النقدي والحس الإبداعي، بين الفتية العرب المنتمين لبلدان وخلفيات اجتماعية مختلفة، منها مجتمعات مهمَّشة. ويعتبر المعسكر بما يتيحه للمشاركين من تلقي وتشارك للمعرفة التقنية والقيم الإنسانية الرفيعة، فرصة حقيقية تساعد على اكتشاف القدرات والتعبير عنها، وهو ما يجعل الفتية أكثر قدرة على تحديد مستقبلهم وهويتهم العربية.

وقد تم تسجيل وتدوين أثر تلك المعسكرات الصيفية على الفتية طوال الأعوام السابقة من جانب خبراء تربويين وآباء وأمهات، وكانت النتائج مذهلة، لأن تلك المعسكرات تقوم على المرح وخلق بيئة حّرة تجعل المشاركين أكثر قدرة على التعبير عن أنفسهم بحرية.

عن الفئة العمرية

المعسكرات بعد الثورات

نظرة تحت المجهر- افكار ، تساؤلات ، تحديات :ماذا تعلمنا من التحرير و الثورات

  • مهم تنفيذ المعسكر هذا العام لأستثمار زخم الفترة التاريخية
  • يوجد مساحة للطموح الأن اكثر من أي وقت مضي ولا يوجد سقف لطموحنا و يجب نفكر ازاي نخلق مساحة تستوعب طموحتنا
  • المشكلة ان المجتمع لا يعطي المراهقين حقهم في التعبير عن نفسهم ككبار. كيف نعطيهم مساحة من خلال المعسكر بما انها مساحة الفتية يكونوا فيها على طبيعتهم. هناك إحتياج للمساحة هذه. هناك مجتمعات لا يوجد فيها مساحات طبيعية فكل واحد فيها في وضع تمرد. المعسكر يتيح للفتية ان يوقف الحياة الحقيقة و يعطي الفرصة ان يعملوا مع اشخاص يريدون ان يعملوا معهم بشكل عميق و يستكشف انا رايح فين و جاي من اين و انا مين. جزء من العملية هو استكشاف الحاجات دي من خلال الأدوات التعبيرية و عملية التعلم و اكتساب مهارات تعبيرية التي يتعرض لها الفتية.
  • يجب ان نكون واعين جداً لفكرة ان نحن لا نحرض تمرد او ثورة، مفروض نعيد النظر في شكل المعسكر في سياق الثورة من حيث الهيكل و المحتوى، ولكن خصوصية "أضف" انها تخلق بيئة و مناخ الذي يخلق agency عند الفتية ان يقرروا و يختاروا هم بنفسهم ماذا يريدون ان يفعلوه. نحذر من فكرة كيف نحتفي بالثورة من غير ما يكون لدينا أجندة معينة او طريقة معينة. كيف نحول الثور الى ممارسة. مأسستها صعب
  • تعلم الإتاحة من خلال إتاحة مساحات اكثر للفتية و الفتيات مساحات اكثر من بيت لرواد اسر.اتعلمنا من الثورة leaderlessو الديمقراطية المباشرة بشكل عضوي
  • كنا نحكي واقعنا بشكل و بعد الثورة نريد ان نرى كيف نقدر نعكس هذا الواقع في منهجنا و المعسكر. كيف نمكّن الفرد من انه يقدر يعمل الفرق و هذا تعزيز قدرة الفرد على التغيير
  • في المعسكرات السابقة كل واحد فينا كان مرتاح و بينتج و يعبر و كل حاجة، بس ما كناش بنشتغل مع بعض و بنعمل حاجة مشتركة كفاية، ده كان بيختلف من مجال لتاني و من فريق لفريق و من مدرب لمدرب ،يمكن الرياضة اكتر مجال كان بيحصل فيه ده ،بس لازم نبينه في المنهج اكتر و يكون هدف واضح
  • كيف نحفز على التشاركية و العمل الجماعي مع توظيف مهارات كل شخص في الجماعة لتحقيق هدف العمل الجماعي او التشاركي دون انخلال تعزيز و تمكين ذاتية. يجب ان نعطي قيمة اكتر للعمل الجماعي.
  • قبل الثورة علاقتنا بالميديا و بالمعلومات اننا كنا في مجتمع نستهلك المعلومة وفي نوع من الارهاق و القرف من المعلومة في العشر سنين الماضيين. حصل طفرة في من ينتج المعلومة في فكرة ان "انا" ممكن انتج المعلومة. الوعي لانتاج المعلومات انفجر وقت الثورة
  • هل نريد ان نتكلم عن التعبير و تقنياته ،أو علي التعبير و proactivness و طموحتنا للمعسكر

تنفيذ المعسكر كما كان في السنوات السابقة لا نأكد و ترسيخ التجربةو تعزيز ما سبق من انشطه و قيم فعالةالتي أثبتت نجاحها، لا يوجد لازمة لتغير هيكل المعسكر هذا العام، الفتية هم الي لازم يبدعوا و يثوروا علي الهيكل مش لازم ندعي او نقتعل الحاجات و خلي الحاجات تحصل بشكل عضوي،فقد نضيق ما يطلب من قيم ،أفكار و أنشطه جديدة و التأكيد و ت و عكسها علي محتوي،هيكل،انشطة و اعضاء فريق عمل المعسكر .

الهدف من الورش و المبادرات فعلاً هو خلق روح المجتمع يعني عايز اعرف ايه الي بيحصل في المعسكر فحسمع ا و حقراء الجرايد ووممكن نتدمج المجتمع الي حولينا في ده زي نستطيف الطباخ

يبقي خلينا نقول انو مش حيكون في بيوت تن وت البيوت حتكون في الجدول هي المساحة للعمل علي المبادرات دي و كل واحد يروح للمبادرة ا و النشاط الي هو او هي عايز يشتغل فيه او للانتاج راديو-تلفزيون ا و جرنال

لازم دايماً يكون مفتوح للنقد و ممكن الناس في الراديو من وقت لاخر يقولو ا الشاعة ورش الاعلام ستساعد علي تحقيق ما سبق حيث يختار الفتية الورش المهتم بها و يكون من جالات مختلفة و يعمل كل فريق علي انتاج الاخبار و الافلام الوثائقية و البحث عن المعلومة و ستوجد مساحات للتساؤل و التفكير النقدي فممكن مثلاً يتم نشر اشاعة و يبدء الجميع بالبحث عنها باشكال مختلفة


=القيم وأفكار في المعسكر بعد الثورات= (سيفيد في المنهجية)

  • نخلق مناخ نتعلم منة والتاكيد علي ان المعسكر مكان أمن للتعبير والأبداع
  • نخلق و نتيح مساحات مفتوحة او فاضية
    • ان الشخص يطر يتصرف فيها و العناصر الي استخدمنها ان من عناصر الي اتعلمنها في التحرير ان كان في شك و عناصر احنا جو مشتركة خايفين منها و تساؤلات و الفراغ فاطرينا نتعامل مع ده، اننا نخلق مساحات فاضية تخلي الناس تتصرف عن طريق التنظيم او خلق strcuture او شغل يشتغلوا عليها و لكن ازاي يقدوا يعملوا ده في اطار الوقت و الموارد المحدوده في المعسكرات .ده مهم اوي في تدريب المدربين و ان المدرب مايخفيش ان المدربين يفجئو ،وان لازم يدي مساحة للفوضي و اللخبطة و يشوف ممكن يطلع باية من ده. او ازاي يتفاعل ما الفوضي ده لحد ما المشاركين يقرروا يخلقوا من نفسهم حاجة و ان يكون مستسلم لفكرو ان فيها حاجة محضرها و لما يدخل الجلسة يكون مستعد لتغيرها تماماً (منهجية)
    • ان يكون وقت فراغ في الجدول غير مفهمو ممكن نعمل فيه اي
  • الاتاحة و تمكين الفتية بأدوات معنوياً و مدياً في المعسكر
  • تعريض لمهارات تقنية
  • تحفيذ علي إنتاج المعرفة و تحليل و نقد المعلومات
    • التركيز و ممارسة الوعي النقدي و بالاخص علي الأعلام
    • ان الشخص يقدر ينتج معلومه و يقدر يتواصل بيها من خلال أدوات الاعلام المختلفة
    • يكون في تفكير نقدي critical media literacy محو الأمية الأعلامية التحليلية،لتعميق قدرتنا علي أنتاج المعلومة و تحليل نقدي للاعلام والمعلومات، و تحديد دورنا ايه في تحديد و تحليل المعلومات و اهمية الطريقة الي بنجيب بها المعلومات، ان يكون في تحليل نقدي للمعرفة و المعلومة و يتم أدراجه جوه المناهج
    • ان يكون في بحث ما و فكرنا ده ممكن يكون في الأشاعات و ان ازاي الأشاعة بتخلق حوار و مناقشة و ازاي نبحث عن المصادر و كده ممكن نبدئها من خلال اشاعة او ممكن يكون من خلال ان المجالات ان في بحث بتعمل عشان نعمل فيلم وثائقي عن حاجة معينة مش دايماً لازم تكون حاجة مجرده.
  • لتفاعل مع البيئة المجتمع المحيط للمعسكر و ما بعد المعسكر
  • التحفيذ علي التفاعل بصري مع المكان من خلال شركات في المكان
  • تعزيز و تمكين دور و قدرة الفرد علي التغير
    • تعزيز دور الفرد سهل و انك تخلق دور الجماعة سهل و لكن الأندامج بين الأتنين هو الصعب،و انك تكون حاسس بدورك كفرد في إطار الجماعة دي حاجة من الحاجات الي عايزين نشتغل عليها، محتاجين نشتغل علي التركيز علي ان كل واحد يبقي بيبدع و ان كل واحد بيخلق طريقة معينة و علية تركيز معين.
    • تعزيز دور الفرد و ان ازاي يظهر بالمهارات الشخصية و ازاي نقدر ندعمها و نشجعها
  • تعزيز روح الجماعة علي التغير
  • بتطلع في الcollective productions , دي بتحصل في المساحات المفتوحة
  • اندماج بين تعزيز دور الفرد و تمكين روح الجماعه
    • هم موجودين بس ازاي نعمل المزج وده من خلال وجود شغل جماعي بس كمان يكون الفرد له دور في الجماعة، ده حصل في التحرير لانها كانت حاجة شخصية بس كمان في نفس الوقت جماعية ،ممكن يكون من خلال الشغل علي محتوي النشطات المختلفه، ان كل واحد يكون عند مهارة و يتم توظيفها لهدف عام
    • كمان ممكن تدخل في تدريب المدربين قبل المعسكرو ان المدربين نفسهم يكونوا واخدين ده في الاعتبار و في التعامل مع الشباب و
    • كمان اننا نشجع دور المبادرة الشخصية و هو ان الاشخاص تقدر تبادر بفكرة و تجمع الناس عليها
  • الهيكل المعسكر يكون بدعم فكرة الleaderless:
    • إلي بيمكن ال leaderless مجموعات و الي سمح بتواجدها في مواقف كتتير التحرير مش ان كان في برنامج لده الي سماح لها ، و لكن الحرية و البراح التام في **اطار كان في احتياج حقيقي جداً لتحقيق هدف
    • ان موضوع الرائد الاسرة نعيد التفكير في و نعيد هيكلة كدور في المعسكر و ده يكون يا ايما نغير اسمة اة ان ساعات مهم ان ما يكونش في قائد و نشوف الناس إزاي حتتصرف ان يكون في حرية اكتر من غير الشخص المراقيب
    • ندخل consensus building toolsيعني نتعتمد علي الفتية في اتخاذ بعد القرارت
    • تفعيل اللجان الشعبية : نبدء بازاي اصلاً الكيان ده بيتكون منتخبين ا و مختارين و يكون دوره ايه
    • مايكونش اسمو رائد و ان يكون مشارك يعني يتغير دورة في مشكلة تانية ان يكون مشارك عشان هو شاف المنهاج دي قبل كده و حيزهق من الجلسة فلازم توليفة تانية
    • تبادل الأدوار داخل الفريق
    • الاتجاة نحو التعبير الذاتي و الا سلطوية
    • إعادة النظر في فكرة القائد في المعسكر و ان القايدة للتحفيذ و ليس شخص يقود فقد و ذللك لتشجيع مهارات القيادة
  • الاتاحة مساحات و انشطة تشتغل علي الquestioning
    • التجربة و ان لا شيء راسخ. الشغل مع المدربين ان مش لازم يكون عارف كل حاجة و انها و تكون مساحة للتساؤل
    • ان يكون في هدف موحد و محدد تراكمي للمعسكر ككل و التشبيك بين الانشطه
    • السؤال هنا هل يكون في تيما او مشروع و يكون في هدف مشترك
    • ان يكون خط بيجمع الحاجات و علاقاتها ببعض بشكل تراكمي: المقترح بما ان السنة دي بنشتغل مع مدربين دربوا في المعسكر قبل كده، فممكن التشبيك ده يحصل بشكل عضوي لكن يفضل السؤال،ازاي ممكن ندعم المدربين بأدوات و مهارات لتعضيض معرفتهم و معلوماتهم في الظروف المختلفة الي ممكن تحصل ممكن توصل لحكاية التشبيك طلاقئياً
    • وظيف الانشطة في هدف محدد: أهم حاجة كان ان يكون في تحدي او هدف و مش امتحان و لكن تحدي عشان اجرب و اكتشف بما ان المعسكر عن التعبير لازم يكون في حاجة لي علاقة بالتحدي،يكون في تحدي للتعبير،ان ما يكونش نظري فقد يكون جزء عمليالهدف ان الحاجات الي حيتعلموها حتكون الأدوات عشان يوصل للهدف ده او يحقق التحديو كمان حتخلي كل واحد يحدد هو مهتم يتعلم ايه بضبط من ادوات عشان يحقيق يشارك في تحديد التحدي و بكدة مش لازم يكون في ورش مصمم يكون اكثر مفتوح.الفكرة كلها هو في خلق محيط و هو ده الي لازم نركز علي
    • التحفيذ علي المنافسة الصحية
  • تعزيز التعلم يتجربة و الاكتشاف
    • اتاحه مساحات لاستكشاف من خلال ادوات تعبيرية او عملية تعليم او اكتساب مهارات تعبيرية
    • عايزني اقولكم تعلموها ازاي في منهج بس نص الوقت انتوا تجربوا عايزين تعملوا جه اواي experiential learning
    • نص الوقت حيكون عك و قمص و صداع و فشل من الأخرحيكون التعلم من خلال الصح و الخطاً جه حينفع و ده مش حينفع
    • اتاحه المساحة للغبطة و الخطا لان علاقة الفرد و المجموعة ملغبطة و هي جزء من الحل و اننا نمر بالصعوبة دي و الفشل بتاعها جزء من الحل
    • الوقت حيكون عنصر تحدي و عشان كده لازم يكون ف مسانده او دعم و تشجيع و ادوات صغيرة زي Consenses building tools
    • نعطي اقتراحات بسيطه عشن نراعي القيود
  • تحقيق المشاركه و العمل علي و تحفيذ التشاركية بين كل الناس و بين كل اعضاء الفريق
    • ان العمل علي فكرة شخص هو عمل تشاركي لان القيادة او انك صاحب الفكرة مش معنها ان الي حيطلع منك هي فكرتك عشان ان تراكم العمل الجماعي ساعدك المجموعه عشان تحقيقة
    • لمبادرات بدءات تشاركية لتحقيق هدف معين ثم تحولت لتحقيق هدف شخص و هو ما نريد ان نتجنبه
    • خلي اعضاء من الفتية في لجان الأداريه للمعسكر و تكون انتخايبية
    • نقدر نعمل practices
    • عدم ا المشاركه المباشرة هي نوع من انواع المشاركة و الصمت هو شكل من اشكالة
  • العمل علي الاليات و عناصر تقلل من Preconceptions (التي شرت …..)
    • السؤال مش الغاء التي شيرت و لكن ازاي نخلق اليات تمنع مساوء التي شيرت و احنا بنخطط للمعسكر الجاي
    • أاننا نخلي الشباب ناخذ احساس بثقة في سياق الفروقات من خلال التشارك في العمل جماعية يعمل كل واحد علي تعزيز دور الخر المخده
    • التي شرت بتخلق جو الي انت يا علي بتحاول تتجنبة بالضبط ان الناس مش فاهمة هي لية مهم
    • هل احنا محتجين نأطار نوحد فية الحجات و نوحد التي شيرت و نقلل الفروقات

النسخة الموجودة

لماذا المعسكرات؟ كانت المنطقة العربية، خلال العقود الماضية وبصفة خاصة مجتمعاتها المهمَّشة، تُعاني من عدم القدرة على تحقيق رغباتها وتقرير حياتها، إلا أن الإنجازات التكنولوجية واسعة النطاق، التي تحققت خلال العقود الماضية، وما ارتبط بها من تدفق للمعلومات والمعرفة، وانتقال الإنترنت من كونها مجرد أداة لتلقي المعلومات إلى أداة للنشر والتفاعل، حول الجماهير العريضة من مجرد متلقِّين إلى مساهمين في المحتوى الإعلامي. ومن هنا نشأت ضرورة تزويد الفتية العرب بمهارات تسمح لهم بأن يكونوا جزءًا من ثورة المعلومات هذه وأن يكون لهم دور فعال في إنتاج المعرفة، خاصة وأنهم أبلوا بلاء حسنا في تطوير إبداعهم وإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، رغم قدرتهم المحدودة على التواصل مع الأدوات الرقمية.

وتمثل الوسائط الرقمية فرصة هائلة أمام هؤلاء الشباب الصغار، للتعلم والنمو والتعبير والمشاركة في المجتمعات التي يعيشون فيها، وبصفة خاصة إذا كانت تقوم على معايير مفتوحة يمثل فيها التشارك والتعاون قيمة أساسية. ففى سياق أنظمة التعليم التقليدية السائدة التي لا تقوم بالضرورة برعاية التمكين والإبداع والتعبير عن النفس والتفكير النقدي، نجد أن تكنولوجيا المعلومات والإنترنت والبرامج مفتوحة المصدر تعد نماذج مستقلة للتعلم قادرة على سد الثغرات المفقودة في العملية التعليمية التقليدية.

وتساعد معسكرات التعبير الرقمي العربي، الفتية العرب عن طريق تمكينهم من استخدام البرامج التشاركية مثل ويكيبيديا Wikipedia، ويو تيوب YouTube، وتويتر Twitter، وفليكر Flickr، والمدونات blogs، على تحطيم الحدود الشخصية والمادية، وعلى بلورة الإنترنت كأحد الوسائط الديمقراطية كما ينبغي أن تكون، وليس كمجرد أداة يحتفظ بها النخبة.


كما تتيح المعسكرات لهؤلاء الفتية، فرصة إعادة اكتشاف المساحة الخاصة بهم قبل وصولهم إلى المعسكر. حيث يُطلب منهم تصوير منازلهم وشوارعهم ومدنهم وعائلاتهم وكذلك إحضار كتبهم المفضلة، وموسيقاهم وأفلامهم المفضلة. وتعمل المواد التي يحضرها كل مشترك على تقديم الفتيان والفتيات لبعضهم البعض، بالإضافة إلى استخدامها كتدريبات رقمية.

وتعمل المعسكرات، بما تتيحه من بيئة حرة للنقاش والتعبير والاختلاف والاتفاق ولاستكشاف ما هو جميل فينا ولنقد ما هو سيء، على تطوير ودعم المواهب والثقة بالنفس والتفكير النقدي والحس الإبداعي، بين الفتية العرب المنتمين لبلدان وخلفيات اجتماعية مختلفة، منها مجتمعات مهمَّشة.

وعندما يعيش هذا الموزاييك البشري في مكان واحد، ويتشارك العمل والمتعة، في بيئة حرة وجو مرح، لمدة أسبوعين، ينشأ بشكل تلقائي حوارًا بشأن الهوية العربية؛ بداية من اختلاف اللهجات مع اتفاق اللغة، مرورا باختلاف الذوق الفني، وصولا لاكتشاف نقاط التلاقي بيننا ومناقشة ما يجمعنا ويفرقنا.

معسكرات التعبير الرقمي هي إذا رحلة إنسانية، يتم خلالها تلقي وتشارك المعرفة التقنية والقيم الإنسانية الرفيعة، واكتشاف القدرات والتعبير عنها، وهو ما يجعل الفتية أكثر قدرة على تحديد مستقبلهم وهويتهم العربية.

وغالبا ما تكون المعسكرات الصيفية تجربة فارقة في حياة المعسكرين والمدربين على حد سواء، لا يزول أثرها أبدا، حيث يقترب المعسكرون والمدرِّبون من بعضهم البعض مكونين علاقات متينة تشكل شبكة ثرية دائمة النمو.