روبوت

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث
كارِل كَپِك

ظهرت كلمة robot سنة 1920 في مسرحية R.U.R ("Rosumovi Umělí Roboti") بمعنى "روبوت روسوم الاصطناعي" للمؤلف التشيكي كَرِل تشَپِك (بالتشيكية: Karel Čapek) (1890-1938) التي كان عرضها الأوّل يوم 25 يناير 1921، و تُرجمت إلى الإنگليزية سنة 1923 بعنوان "Rossum’s Universal Robots" و هو العنوان الفرعي المستخدم في الأصل التشيكي، و شاعت منها لاحقا في أعمال الخيال العلمي و أدبيات المستقبليات. على أن كَرِل نفسه عزا اختراع الكلمة إلى أخيه يوسف.

لقطة من مسرحية R.U.R

المسرحية تَرجمها إلى العربية عن الإنگليزية طه محمود طه و صدرت في العدد 160 من سلسلة من المسرح العالمي بعنوان "إنسان روسوم الآلي"

غلاف العدد 160 من سلسلة "من المسرح العالمي"

الكلمة التشيكية مشتقة من robotnik بمعنى "عَبْدٌ" من robota بمعنى "عامل السخرة | العمالة الإجبارية | فواعلية".

لاحقا، في مطلع القرن الحادي و العشرين ظهرت في الكتابات التقنية الإنگليزية الأمريكية كلمة مشتقة من robot و هي bot، اختصارا، و تؤدي نفس المعنى. و هي من تجلّيات ظاهرة لغوية أمريكية معاصرة فيها يُوجِد المتحدثون كلمات دارجة باقتطاع المقاطع الأولى من الكلمات.

اقتُرحت كلمات عربية عديدة للدلالة على معنى "روبوت"، أبرزها و أكثرها شيوعا في الاستخدام المعاصر "إنسان آلي" التي استخدمت في أوّل ترجمة عربية للمسرحية مصدر المصطلح، و لاحقا اقتُرح النحت "إنسالي"[1]. إلا أن هذه الصيّغ يعيبها افتراض بنية مورفولوجية إنسانية أو شبيهة بالإنسان في الروبوتات، و هذا ليس دوما صحيحا، إذ نشهد ظهور تصميمات روبوتات ذات بنيات متخصصة لوظائف محددة، لا تحاكي الشكل البشري، كما أن تلك المصطلحات لا تقارب دلالة الروبوتات البرمجية التي لا كيان مادي لها.

روبوت بشري الهيئة
روبوت بشري الهيئة
روبوت صناعي
روبوت صناعي
روبوت منزلي
روبوت منزلي
روبوت بغل عسكري
روبوت بغل عسكري
روبوتات متباينة الأشكال و الأغراض (المصدر: ويكيكُمُنز)


طالع مدخلة robot في Online Etymology Dictionary

و كذلك مدخلة bot

و مقالة ويكيبيديا المعنونة "روبوت"

مراجع و هوامش

  1. النحت "إنسالي" مشهود في مجلة العلوم الصادرة في الكويت في مقالات معنية بتقنية الروبوتات