ميز

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

مَيْزُ الصورةِ هو مقدار ما تحويه من بيانات بصرية. كلما زاد ميز الصورة زاد ما تحويه من تفاصيل، و بالتالي ما يمكن تمييزه من معالم ما تمثّله الصورة. هذا المفهوم ينطبق على الصور في الوسائط المختلفة، المادية و الرقمية، كما ينطبق على نبائط عرض الصور و كذلك على المتحسسات البصرية التي تلتقط الصور.

مَيْز الصور الرقمية يمكن التعبير عنه بأساليب مختلفة، أحدها هو عدد العُنصورات المطلق في الصورة، أي عدد العنصورات في كل من البعدين الطول و العرض.

Resolution illustration.png

و هذا المقياس رغم شيوعه مقياسٌ غير دقيق لميز الصورة لأنه قيمة مطلقة تتوقف محصلتها النهائية على تطبيقات تقنية متنوعة في كيفية تسجيل و عرض الصورة.

و المقياس الأدق للتعبير عن هذا النوع من الميز هو الميز المكاني، أي النسبة بين عدد العنصورات و البعد الطولي، أي عدد العنصورات في وحدة الطول التي يمكن لنبيطة ما إخراجها.

مثلا: إذا كانت صورة تتألف من 2048 عنصورة × 1536 عنصورة فيمكن القول إنها تتألف من 3,145,728 عنصورة أي 3.1 ميجاعنصورة (3.1 megapixel). و هذا التمثيل البياني للصورة قد يتجلى ماديا في صورة قليلة الميز إذا ما عُرضت على وسيط عرضه 28.5 بوصة بحيث توجد 2 عنصورة في البوصة (72ppi)، أو فيه صورة عالية الميز إذا ما عُرضت في مساحة 7 بوصات بحيث توجد 300 عنصورة في البوصة.

في المثال السابق يمكن استبدال وحدة "العنصورات في البوصة" في وسيط العرض الرقمي بوحدة "النقاط في البوصة" إذا ما كنا نتناول وسيطا كالطباعة.

الميز المعتاد حاليا لشاشات الحواسيب مثلا يتراوح ما بين 72 و 100 عنصورة في البوصة. و الميز المعتاد حاليا للطابعات يتراوح ما بين 300 و 1200 نقطة في البوصة.

توجد أنواع أخرى من الميز، مثل الميز الطيفي، و هو مقدار التباين الطيفي الذي يمكن للمتحسسات تحسسه، أي قدرتها على تمييز درجات متقاربة من الطيف و تسجيل ذلك التباين. هذا التباين يتمثل في الطيف المرئي في درجات الألوان الممكن تسجيلها. و الميز الزمني هو عدد الصور التي يمكن للواقط التقاطها في الفترة الزمنية. قارن بين تتابع الصور الملتقطة بكاميرا فوتوغرافية (عدة ثوان بين الصور) بتتابع الصور المتحركة الملتقطة بكاميرا فيديو (24 صورة في الثانية) أو كاميرا سريعة (من 50 إلى 300 صورة في الثانية)، و فكّر في تتابع صور حصان يعدو أو في تقنية التصوير بالليزر في غضون الفمتوثانية).

عموما ينبغي تجنّب استعمال مصطلح "جودة" عند التعبير عن ميز الصورة، لأن جودة الصورة مسألة حكمية تدخل فيها عوامل عديدة تقنية و ذوقية. فقد تكون الصورة ذات ميز كبير للغاية إلا أنها غير واضحة التفاصيل بسبب زاوية التقاطها، أو بُهتانها (لقلة التباين أو لقلة التشبّع)، أو لاختلال ألوانها، أو لكونها أقرب أو أبعد من اللازم من الجسم المراد تصويره، أو كونها مهزوزة أو في غير التبئير المطلوب.

الصورة اليمنى عدد عنصوراتها أكبر من اليسرى لكنها ذات ميز مكاني أقلّ

طالع كذلك