ورقة مفهوم معسكرات الشباب 2015

من ويكي أضِف
اذهب إلى: تصفح، ابحث

انطلاقا من رؤية، أهداف و سياسات مؤسسة التعبير الرقمي العربية - أضف - و المعلنة هنا و أستنادا على تراكم معرفي غزير من تجربة أضف في معسكرات الفتية طوال 8 سنوات من العمل. خرجنا في 2014 بتجربة أولى لمعسكرات الشباب. تمكنا فيها من العمل مع مجموعة متنوعة من الشباب على خبرات أغلبها تقني و بعضها تنظيري و عملا بمبادئ أضف الناصة على عمليات التعلم و التطوير المستمر قررنا مع فريق معسكرات 2014 تطوير المعسكرات بشكل كامل بما يشمل المفهوم، الهيكل، المحتوى و الحضور.

تم ذلك عبر سلسلة من الأجتماعات الجماعية و الفردية تناقشنا فيها مع أفراد مهتمين بالتعبير الرقمي عبر الوسائط المختلفة في العالم العربي و هو ما تتداخل و تطور ليصب في اطار مقترحات متنوعة نطرحها هنا.

هوية المعسكر:

" كان هناك تعددا في طروح هوية المعسكرات، هل هي معسكرات تناقش قضايا الإعلام بمعناها الواسع، أم هي معسكرات تعمل على مهارات التعبير والتطوير فيها؟"

جاء التباين في مفهوم المعسكرات واضحا بين اقتراحات واسعة بدءا من الطرح التقليدي أن كون المعسكرات معسكرا للأعلام الرقمي في الأساس يقوم على مناهج معدة و مطورة سلفا لتناقل الخبرات في المجالات الإعلامية الأساسية و عليه يستهدف العاملين في هذه المجالات و المهتمين بها الباحثين في الأساس على فرص تعلم و تطور تقني. و هو ما واجهه على الناحية الأخرى طرح آخر بأن تكون المعسكرات فرصة تجمع لمجموعة من المتخصصين من الدوائر القريبة للتشبيك و العمل المشترك على مشاريع معدة مسبقا و يتم العمل عليها من خلال المجهود الجمعي للمشاركين متنوعي الخبرات خلال المعسكرات حيث تخدم مدة وكثافة جدول المعسكرات مساحة غير متوفرة حاليا لهذه المجموعات المختلفة.

ما بين هذه المقترحات ظهرت أراء أخرى مثل طرح فكرة الأعتماد على التعبير الرقمي بشكل عام والعمل على محتوى يتناول مسائل الأداء العلني و إيصال الرسائل و إنتاج المحتوى بالتعرض لتقنيات المعلوماتية و التحضير للمحتوى بشكل سنوي بما يناسب مستجدات السنة من أليات و تقنيات و أحداث بحيث تستغل أضف هذة المساحة لخلق معرفة أوسع او منتجات بهذة الآليات الجديدة و دفع حدود الخدمات المقدمة من أي مؤسسات أخرى و هو ما تتميز به أضف. أيضا تم التعليق أهمية العمل على التواصل في المعسكرات لتدعيم فكر أضف المهتمة أساسا بالتشبيك و دعم التواصل بين الأشخاص ذوات الخبرات و الأهتمامات المشتركة حول العالم العربي.

و عليه اتفقنا على الانطلاق من الأزمة الحالية في توصيل صوت قطاعات المجتمع المختلفة من خلال الأعلام المقدم حاليا و العمل حولها سعيا في الخروج بأفكار و مشاريع تمكننا من العمل على كسر الأزمة و هو ما أضيف عليه العمل على نقد المشاريع الحالية و تقييم تجارب سابقة و إيجاد أساليب - من خلال العصف الذهني - للتكيف مع الوضع الحالي. تم تطوير هذة الفكرة لطرح بالتعامل مع فئتين: فئة الأفراد و المجموعات المنتجة سواء إنتاج إعلامي أو فكري أو فني و الفئة الأوسع و هو المجتمع الذي ننتج له. بالأضافة لاتفاق على التركيز على توضيح المهام النظرية في المناهج و مناقشة الفلسفة/السياسة العامة للتعبير الرقمي و الخاصة لكل وسيط من وسائط التعبير و العمل عليها من خلال التعريف، النقد و التطوير أستنادا على الوقت المتاح حتى المعسكرات من خلال لقاءات تعقد قبل المعسكرات للقائمين على تطوير المحتوى-كركيز أساسي للمعسكر-.

في سلسلة من الأجتماعات بين عمرو غربية و كلا من مصطفى صقر و رنوة يحيي عملنا على تطوير المفاهيم الاستراتيجية لبرنامج المعسكرات نلخص فيهاالأزمة الحالية و التي نواجهها جميعا بصور و درجات مختلفة و نفكك الأزمة بشكل مباشر لحلول. ملخصها كالتالي:

المشكلة: لا تتواصل جماعة التغيير العربية مع مجتمعها بفعالية، حيت تغيب عنهم المساحة لتحليل المشكلة أحيانا و رؤية الحل كثيرا، ينقصهم الموارد، التشبيك، المعرفة بطرق الأتصال المختلفة و تواجههم مصاعب في التنفيذ نتيجة لظروف خارجية.


الحل:

تدعيم فعالية تواصل جماعة التغيير.
خلق مساحة لتحليل المشكلات و العصف حول الحلول.
تدعيم الموارد.
خلق مساحات تشبيك متنوعة.
التعريف بطرق الأتصال المختلفة.
مواجهة الظروف الخارجية.

المشكلة و الحلول لا تخص مشروع المعسكرات منفردا و إنما هي أزمة عامة يعد مشروع المعسكرات خطوة أو أكثر نحو الحل. و بمعاينة للوضع العام تطرقنا لأن هدفنا العام و الحالي يمكن أن يتمثل في : • تدعيم قوة و تأثير دائرة موظفي أضف و المشاركين في تطوير مشاريعها المختلفة. • تدعيم قوة و تأثير كلا من شبكة أضف و المعنين بمشاع المحتوى و اشراكهم في دورنا الخاص بالبناء.


لنصل للغاية الأساسية من مشروع المعسكرات و التي تمت صياغتها كالتالي: ندعم و نطور ممارسات تختص بحرية تبادل و إنتاج المعرفة لنبني شبكة عربية متنوعة و فاعلة في الشأن العام، تضم تقنيين و فنانين و منتجين يعملون معا لتحليل المشكلات، طرح و تنفيذ حلول متطورة و ذلك عن طريق بناء مهارات الأفراد و المجموعات، تطوير الأدوات-التقنية و المعلوماتية- المستخدمة.


محتوى المعسكر:

طبيعة المحتوى:

إقتراح أساسي بتقسيم عام للمعسكر لمكون صميمي و مكون فرعي يعتمد على تبادل الخبرات الشخصية، الفنية و التقنية المتقدمة، من خلال Bar Camps.

ربط المحتوى الخاص بالمعسكر بالأعمال و النشاطات الأساسية للمشاركين فيه/القائمين عليه مما يساعد على خلق مساحة عمل مشتركة على مشاريع، أفكار و قضايا يصعب إالعمل عليها خارج هذه المساحة لصعوبات تتعلق بالزمن، التفرغ و الجغرافيا عن طريق الاعتماد على قضايا، مشاريع و أسئلة تنظيرية و نقدية مقدمة فعليا من مطوري المناهج و الحضور و إتاحة الفرصة للتشارك، التشبيك و تبادل الدعم التقني و الفني أو كساحة للالتقاء بين المشاريع الحالية و العمل على تعميقها و محاولة الخروج بها من الأزمات المقدمة و تطوير الأسئلة المطروحة.

و عليه طلبنا من المجموعات المختلفة المشاركة في عملية تطوير المعسكرات طرح اقتراحات لمواضيع مهمة، أفكار،قضايا، حملات و أسئلة. طروح نقدية مع شرح في كل عنصر مقترح للافراد او للمجموعات الموجودة التي تضع جهد فيها من خلال عملها بالاضافة الى أفكار لاحتمالات التشبيكات والمنتجات في كل موضوع و أيضا العقبات و المشاكل التي تواجه المعنين بالتعبير الرقمي في البلدان العربية كمحرري محتوى أو كمستخدمين. التفكير في قنوات العرض المختلفة للأدوات الإعلامية و تدعيمها للخروج من أزمة التعبير الحالي ليشكل ذلك حوالي 30% من محتوى المعسكر على أن يتشكل باقي المحتوى من استمارات الحضور.

تطوير المحتوى:

يتم تطوير المحتوى خلال عملية طويلة ينسقها و ييسيرها الفريق المحوري للمعسكرات من خلال أقتراح بتقسيم فترة العمل ما قبل المعسكرات إلى التالي:


أول غُطس:

(أخر نهاية أسبوع بأبريل)

العمل على عرض، دراسة و مناقشة بنك الأفكار، المسارات، القضايا و الأقتراحات المقدمة مسبقا من المهتمين بعملية تطوير المعسكرات. العصف الذهني حول المزيد من الأفكار و القضايا التي تصلح لتكون مسارات في المعسكرات ثم تطوير المقترحات. تحديد مطوري محتوى لهذة المسارات و عرض المتقدمين، اليات الأختيار، محددات تطوير المحتوي و معايير أختيار الحضور للمعسكرات.

طرح المانجو:

(أول نهاية أسبوع بيونيو)

  • الأهداف
عرض خطط لكل مسار من خلال ورق مفوم أولية تشرح القضية و اسلوب العمل عليها(المدة، العدد) وفقا لكل قضية بناءا على محددات تطوير المحتوى.
تقديم القائمة النهائية للمشاركين في المعسكر.
التفكير و اقتراح البرمجيات و المعدات المزمع أستخدامها داخل المعسكر.
عرض خطة المسارات النهائية و تتابعها و أسلوب العمل عليها على المنصة و تحديد المحتوى الفرعي للمعسكر وفقا للاستمارات و عصف ذهني.

محددات تطوير المحتوى:

المعايير و الأساسات التي يقوم مطوري المحتوى ببناء و تطوير أفكارهم و محتوى مساراتهم عليها.

هيكل المعسكر:

يعقد المعسكر لمدة 8 أيام، 9 ليالي في أغسطس 2015. يضم المعسكر حوالي 65 شخص بين الحضور، مطوري المحتوى، الميسرين و فريق المعسكر بأضف.

ظهر أقتراح من فريق المعسكر بتقسيم مدة المعسكر وفقا لعملية التعبير; أستقبال، أنتاج و عرض. على أن تكون كالتالي:

كيف نستقبل؟

(3 ليالي، 2 يوم)

العمل حول فلسفة الأستقبال من شتى وسائل التعبير كخطوة أولى لازمة للإنتاج. مقترح للنقاشات أن تضم الجانبي التنظيري و التطبيقي. يصاحب هذة النقاشات في المساء مشروع كورال مما يساعد على أذابه الثلج و تعريف الحضور ببعضهم البعض مما يسهل العمل الجماعي طوال المعسكر.

كيف ننتج؟

(4 أيام، 4 ليالي)

العمل من خلال ورش قضايا تخص الوسائط المختلفة للتعبير يتم تنسيقها عبر منصة تسيير المعسكر بحيث يسجل الحضور مسبقا و يسهل الأتطلاع على المحتوى و التحضير للنقاش أذا تلزم. يصاحب هذة النقاشات في المساء العمل على تشارم الخبرات التقنية و التطبيقية المختلفة في صورة Bar camps يتم أعدادها بين مطوري المحتوى و الحضور وفقا للأستمارات المقدمة مسبقا منهم.

كيف نعرض؟

(يومين، ليلتين)

العمل من خلال نقاشات على فلسفة العرض و ألياته لمختلف الوسائط بالأضافة لنقد طرق العرض الحالية و العصف الذهني حول أليات لتطويرها و طرح أليات عرض جديدة.

المنصة:

الدعوة

دعوة لاستكشاف وسائط و تكتيكات مبتكرة

ورش عمل ونقاشات وعروض ومحاضرات، في الميديا الجديدة والإبداع

تدعو مؤسسة التعبير الرقمي العربي (أضِف) جميع المعنيين بمجالات ومساحات بديلة للنشر والتعبير والتواصل، إلى التقدم للمشاركة في معسكرات أضف للشباب في دورتها الثانية، لتجربة عيش مشترك من تسع ليالٍ لمجاورة خمسة و ستين مشاركًا.

يهدف المعسكر إلى تهيئة مناخ تشاركي وملهِم، للأفراد المنخرطين في المجالات المختلفة من فنانين ومصممين وتقنيين وناشطين وباحثين. الدعوة هي للمهتمين بوسائط و أدوات مبتكرة، بغرض التطوير والترويج للقضايا التي تهمهم ولإبداعاتهم المعنية بالأثر و التغيير المجتمعي. وتمتد الدعوة للمشتغلين باللغة العربية في البلدان العربية و خارجها، لسن ١٨ فما فوق.

جزء من برنامج المعسكر مجهز بشكل مسبّق، و سيكون على من يتم اختيارهم للمشاركة في المعسكر اقتراح أنشطة (عروض، ورش عمل، إلخ) يرغبون في تنفيذها و مشاركتها الآخرين.

  • للتقدم للمشاركة في معسكرات أضِف للشباب برجاء ملء استمارة الاشتراك المرفقة في موعد أقصاه ٣٠ مايو/أيار ٢٠١٥، وسيتم التواصل مع المرشحين للمشاركة خلال الأسبوع الثاني من شهر يونيو/حزيران ٢٠١٥

فريق المعسكر:

الفريق العام

الفريق المحوري

المشاركين في تطوير الأفكار

حضور المعسكر:

يضم المعسكر حوالي 65 شخص بين الحضور، مطوري المحتوى، الميسرين و فريق المعسكر بأضف. بناءا على الأتفاق المسبق الخاص بربط محتوى المعسكر بالحضور بشكل واضح و بالأعمال و النشاطات الأساسية للمشاركين فيه/القائمين عليه مما يساعد على خلق مساحة عمل مشتركة على مشاريع يصعب إنتاجها خارج هذه المساحة لصعوبات تتعلق بالزمن، التفرغ و الجغرافيا عن طريق الاعتماد على قضايا، مشاريع و أسئلة تنظيرية و نقدية مقدمة فعليا من مطوري المناهج و الحضور و إتاحة الفرصة للتشارك، التشبيك و تبادل الدعم التقني و الفني أو كساحة للالتقاء بين المشاريع الحالية و العمل على تعميقها و محاولة الخروج بها من الأزمات المقدمة و تطوير الأسئلة المطروحة.


استمارة التقديم للمعسكرات:

تم الاعلان عن الدعوة للتقدم في آخر إبريل ٢٠١٥

محددات القبول

جاري العمل عليها

التوثيق في المعسكر:

جاري تحضير خطة توثيق للمعسكر

نتاج المعسكر:

المانفستو